Welcome to 2Resell   Click to listen highlighted text! Welcome to 2Resell

2Resell

health first

الصحة أولاً

Best Collagen

الكولاجين ينبوع الشباب فلا تهمله

الكولاجين

هو البروتين الأكثر وفرة في الجسم ، وهو ضروري جداً للصحة لأنه يدعم العظام والأربطة والعضلات والأوتار ويجدّد خلايا الجلد ويحافظ على بشرة متماسكة خالية من التجاعيد
يحتوي على كمية كبيرة من الأحماض الأمينية حيث يعمل كلاصق غير مرئي يربط الخلايا ببعضها البعض ويحافظ على استمرارية النسيج الضام، ولكن من سخريات القدر أن الكولاجين يبدأ في الانخفاض بشكل طبيعي من عمر (25 ) سنة، بحيث يخسر الجسم ما يصل إلى (1.5 %) سنوياً وبشكل تدريجي، كما أن التدخين والأشعة فوق البنفسجية والإفراط في تناول السكريات لها تأثيراً كبيراًفي زيادة فقدان الكولاجين من الجسم، وبالتالي فأنه عند سن الخمسين سيفقد الجسم ما يقارب ( 40٪ ) من كمية الكولاجين الضرورية للمحافظة على أجسام ذات بنية قوية ومظهر رشيق

الكولاجين

.أسم ذو وقع خاص تجده في معظم منتجات المكملات الغذائية لأهميته الكبيرة في بناء أجسام قوية ذات رشاقة ومرونة عالية، ولأهميته الكبيرة يطلق عليه في كثير من الأحيان لقب ينبوع الشباب
يستخدم الكولاجين في كثيراً من عمليات التجميل وترميم الجلد وذلك عن طريق الحقن لملء الشفاه وتنعيم خطوط التجاعيد التي تظهر مع التقدم في السن، ويعتبر الكولاجين معالج قوي للجروح، حيث يعمل على وقف النزيف وتجديد الخلايا المناعية والجلد، كما أنه يحفّز تكوين الأوعية الدموية الجديدة
لقد أثبت العلم أن المكملات الغذائية التي تحتوي على نسبة جيدة من الكولاجين تعمل على تحسين مرونة الجلد ، وتساعده على الاحتفاظ بالرطوبة بشكل أفضل ويمكن أن تكون خطوة صغيرة ولكنها ضرورية من أجل الحفاظ على مظهر الشباب
نعم الكولاجين ينبوع الشباب لأنه يحافظ على بشرتنا ممتلئة وشابة، ويعطيها المرونة ويخفف من ظهور التجاعيد نتيجة التقدم في السن ويعيد للبشرة إشراقتها ورونقها
أثبتت التجارب العلمية على مدى سنوات طويلة بأن المشروبات والمساحيق التي تحتوي على كمية جيدة من الكولاجين تعمل على حماية الجلد عن طريق الحد من إنتاج الجذور الحرة التي يمكن أن تلحق الضرر بخلاياه وذلك لإحتوائها على مضاداة الأكسدة

الكولاجين في الطبيعة

أين يتواجد الكولاجين في الطبيعة وما هي المصادر الرئيسية له؟
قد لا يتمكن الجميع من تأمين المكملات الغذائية التي تحتوي على الكميات اللازمة لتعويض الجسم كمية الكولاجين الذي يفقده لذلك لا بد لنا من البحث عن مصادر طبيعية تؤمن الكميات الضرورية من الكولاجين الازم للجسم وتكون في متناول الجميع
من أهم العوامل التي تساعدنا على بناء أجسام قوية ذات لياقة ومرونة عالية هو أن نلتزم بنظام غذائي متوازن يحتوي على جميع البروتينات والفيتامينات الضرورية لبناء الجسم، وعليه فإن الطعام الذي نتناوله يجب أن يحتوي حتماً على الحد الأدنى من الكولاجين اليومي اللازم لتعويض النقص في مخزون الجسم من الكولاجين
أهم مصادر الكولاجين المصنوع على شكل مكملات غذائية هي
مرق العظام
إنه مصدر الكولاجين الأكثر شهرة، بحيث يتم طهي العظام واستخلاص الكولاجين من النسيج الضام للحيوان، إنه مصدر طبيعي للجيلاتين المليء بالكولاجين ويحتوي أيضًا على الكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والكوندرويتين والجلوكوزامين والأحماض الأمينية
بياض البيض
البيض مصدرًا جيداً للبروتينات والدهون، من أهمها البرولين وهو حمض أميني ضروري لإنتاج الكولاجين الطبيعي
الأسماك
للحصول على فائدة جيدة يجب أن نتناول السمك مع الجلد للحصول على بعض الكولاجين مع فيتامين ( د ) وأحماض أوميغا ( 3 ) الدهنية
الدجاج
يتوفر الكولاجين بكثرة في الرقبة وأقدام الدجاج التي نقوم برميها وعدم تناولها، وللإستفادة من كميات الكولاجين المتوفرة فيها ينصح بطهي الدجاج كاملاً وتناول المرق
الفواكه والحمضيات
لبرتقال والليمون والجريب فروت والكلمينتين تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين سي ، وهو فيتامين أساسي لإنتاج الكولاجين في الجسم
التوت
التوت على مختلف أنواعه يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين ( C ) ، ومليئة بمضادات الأكسدة، وكذلك الفرولة والعليق
الثوم
يحتوي على نسبة عالية من الكبريت ، وهو معدن يساعد على إنتاج الكولاجين ويمنع انهياره

الفاصوليا

جميع أنواع الفاصوليا مليئة بالبروتينات وتحتوي على الأحماض الأمينية الضرورية لإنتاج الكولاجين
الخضار الورقية
مثل اللفت والسبانخ والخس والكرنب الأخضر والسلق والكزبرة وغيرها من الخضار الورقية لإحتوائها على فيتامين C والكلوروفيل وهو مصدر الصبغة الخضراء التي قد تزيد من كمية المادة الأولية للكولاجين
الأعشاب البرية
مثل ذيل الحصان – القراص – العشب الخالد أو (جينوستيما) وهو نبات مشهور جداً في الطب الصين – الكزبرة
الطماطم ( البندورة) – الفلفل الأحمر
الطماطم وخاصة المجففة في الشمس فهي تحتوي على كميات عالية من فيتامين (سي) اللازم لإنتاج الكولاجين، وكذلك الفلفل وخاصة الملوّن كالأحمر والأصفر
المكسرات
المكسرات مليئة بالنحاس والزنك، وهما عنصران مغذيان يعززان القدرة الطبيعية لإنتاج الكولاجين وأهمها الكاجو

👇 you might also like 👇

أنواع الكولاجين

الكولاجين هو البروتين الأكثر وفرة في النسيج الضام والعظام والعضلات والأربطة والأوتار والأوعية الدموية والأعضاء وبطانة الأمعاء والجلد ويتم إنتاجه بشكل طبيعي في الجسم عن طريق الجمع بين الأحماض الأمينية والعناصر الغذائية المتوفرة في الأطعمة التي نتناولها
يوجد أكثر من (16) نوعاً من الكولاجين مصنّفة بحسب أماكن تواجدها في الجسم وكميتها وكثافتها ولكن أهمها خمسة أنواع رئيسية أهمها
النوع الأول من الكولاجين
هذا النوع من الكولاجين هو الأكثر وفرة في الجسم ويمثل ( 90٪ ) من إجمالي الكولاجين، ويوجد في العين والشعر والجلد والأعضاء والأربطة والأوتار والعظام والأظافر والأوعية الدموية،  يساعد في إلتئام الجروح، ويحسّن ظائف الجسم ، ومظهر الجلد ويتوفّر بشكل كبير في اللحوم الحمراء (لحم البقر) والبيض ومرق العظام
النوع الثاني من الكولاجين
يتواجد بكثرة  في المفاصل، والغضاريف، وبطانة الأمعاء، وهو أفضل نوع من مكملات الكولاجين للأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام أو مشاكل المفاصل والمصادر الطبيعية له هي مرق العظام والدجاج ، وخاصة بعض الأجزاء التي بها غضاريف
الكولاجين من النوع الثالث
يوجد في الأعضاء والأوعية الدموية والبنى العضلية، يدعم صحة الأمعاء ، ويعطي بنية أفضل للعضلات، وقد يدعم الآلية الطبيعية لتجلّط الدم ويتوفّر في لحم البقر ومرق العظام والأسماك
الكولاجين من النوع الرابع
يوجد في الأغشية القاعدية خارج الخلية في الغالب لأنه مرتبط بالتئام الجروح وتشكيل الجنين واضطرابات الجهاز الهضمي، يحتوي النوع الرابع على حمض أميني واحد أقل من الأنواع الأخرى ويتم تنظيمه في ورقة وليس على شكل حلزون ثلاثي، ويواجد بكثرة في بياض البيض والأطعمة الغنية بالبروتين
النوع الخامس من الكولاجين
يوجد في بعض طبقات الجلد والشعر والمشيمة والقرنية، يدعم النمو السليم لحديثي الولادة، ويساعد في علاج مشاكل العين، وينظّم تطور ألياف الكولاجين ويوجد بشكله الطبيعي في بياض البيض
 
ويوجد نوع سادس مهم ولكنه لم يأخذ حقه في التصنيف حتى الآن وهو النوع (إكس) يدعم صحة المفاصل والعظام جنبًا إلى جنب مع النوع الثاني، ويوجد في الطبيعة ضمن البيض والدجاج 

تعزيز إنتاج الكولاجين طبيعياً

تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي
الحمضيات واللفت وبراعم بروكسل والفراولة والقرنبيط والفلفل الأحمر والكيوي والبقدونس. بشكل عام ، تحتاج إلى حوالي 7590 مجم من فيتامين (سي) يوميًا
الصبار (Aloe Vera)
يمكنك إما تناول الصبار عن طريق الفم أو تطبيقه موضعيًا
استخدم حمض الهيالورونيك (Hyaluronic Acid)
يوجد في الكثير من الأطعمة مثل مرق العظام والأطعمة التي تحتوي على فول الصويا والفواكه الحمضية والخضروات الورقية والبطاطا والخضروات بشكل عام
مضادات الأكسدة: الحل لكل مشكلة تسبب لك القلق
عندما يتعلق الأمر ببشرتك وصحتك فمضادات الأكسدة هي الدفاع الطبيعي للجسم ضد الجذور الحرة التي تسبب الشيخوخة المبكرة وكثرة الأمراض مثل أمراض القلب والسرطان، وأفضل الأطعمة المليئة بمضادات الأكسدة هي الشاي الأخضر وشاي الماتشا والقرفة ومستخلص القهوة والتوت والريحان والأوريغانو
مصادر الكولاجين بشكل عام وكولاجين البحر
أهم مصادر الكولاجين المصنوع على شكل مكملات غذائية هي
  1. الكولاجين البحري المتحلل: مصنوع من عظام وقشور وجلد الأسماك والمحار
  2. الكولاجين البقري المتحلل: مصنوع من جلد وعظام الأبقار
  3. كولاجين الدجاج المتحلل: مصنوع من جلد وعظام الدواجن
  4. كولاجين الخنازير المتحلل: مصنوع من الخنازير ولا يستخدم في المكملات الغذائية
ويعتبر الكولاجين البحري من أفضل مصادر للكولاجين وأكثرها موثوقية، وينتمي إلى النوع الأول، وهو الأكثر وفرة في جسم الإنسان،والنوع الذي يؤثر على صحة الجلد والعظام، ويتميّز بسهولة الإمتصاص أسرع بـ ( 1.5 ) مرة من الأنواع الأخرى، وهو أنظف من باقي أنواع الكولاجين ومن المستحيل أن يتلوث، وخال من الأمراض التي تصيب الحيوانات مثل جنون البقر والخنازير
ولكن من المؤسف أن المكملات الغذائية من المصادر البحرية ليست مناسبة للأشخاص الذين يعانون من الحساسية من المأكولات البحرية، وبشكل عام فإن الكولاجين المستخرج من البحر ليس فقط مصدرًا جيدًا لتعويض كولاجين الجسم بل هو أفضل مصدر للكولاجين على الإطلاق
حاجة الجسم من الكولاجين يوميًا؟
يعتبر الكولاجين مكملًا آمنًا ولن يكون لديك آثار جانبية كبيرة إذا تناولت الكثير منه، ولكن من الأفضل الإلتزام بالكميات الفعالة والآمنة والتي تتراوح يوميًا بين ( 12-15 ) غرامًا، وهذه الكمية تعتمد على نظامك الغذائي وعمرك وسبب تناول مكملات الكولاجين
إذا كان نظامك الغذائي اليومي يحتوي على كمية كبيرة من الحمضيات، والخضروات الخضراء،والمكسرات، والبيض ، والحبوب الكاملة التي تساعد جسمك على تصنيع الكولاجين، فيجب أن تتناول كمية أقل من مكملات الكولاجين
وبخصوص العمر، فإذا كنت في أوائل العشرينات فأنت بحاجة إلى كميات أقل من الكولاجين يوميًا لأن “آلية صنع الكولاجين” تعمل بشكل رائع، ولكن مع مرور السنين وفقدان القدرة على إنتاج الكولاجين، يفضّل زيادة الكمية
متى نحصل على النتيجة؟
جميع المكمّلات الغذائية على اختلاف أنواعها ومسمياتها تبدأ العمل في الجسم من لحظة تناولها ولكنها تحتاج إلى فترة تتراوح من شهر إلى شهر ونصف لتنسجم مع خلايا الجسم وتبدأ النتائج الأولية بالظهور، ولكن للحصول على النتائج الجيدة والنهائية فإن الأمر يحتاج إلى بضعة أشهر من الإستخدام المتواصل والصحيح، حيث ستلاحظ أن التجاعيد العميقة قد بدأت بالإمتلاء وبدأ الشعر يعطي لمعاناً أكثر وسوف تحصلين خلال فترة لا تتجاوز ثلاثة أشهر على بشرة متوهّجة إضافة إلى قوام جيد ولياقة عالية
من المهم الإنتباه جداً إلى أن سرعة الحصول على النتائج يعتمد على عوامل عديدة متعلقة بالشخص ذاته ومنها النظام الغذائي الذي يتبعه ومدى توازن الأطعمة التي يستهلكها، وكذلك التدخين وشرب الكحول وقلة النوم والتعب الشديد تؤثر جميعها على سرعة ظهور النتائج

Best Collagen

👇 you may also like 👇

Click to listen highlighted text!