تساقط الشعر أسبابه وطرق الوقاية والعلاج ... زراعة الشعر.

مقدمة

تساقط الشعر بكمية تتجاوز الحدود الطبيعية المألوفة يسبب القلق ويثير الخوف لدى عدد كبير من الناس وتزداد شدة الخوف وتتحول إلى حالة مرضية نفسية عند البعض، عندما يلاحظ الشخص ( ذكراً كان أم أنثى ) وجود كمية كبيرة من الشعر على وسادته أو عالقة في فرشاة تسريح شعره وحتى في أحياناً كثيرة على ثيابه
من هنا تبدأ رحلة المعاناة والبحث عن الحلول لوقف نزيف تساقط الشعر من فروة الرأس، زيارة الأطباء – الأدوية والكريمات – الوصفات الشعبية وغير ذلك من العلاجات التي قد تساعد في وقف تساقط الشعر وتقوية جذوره ونموه من جديد، وقد يؤدي استخدام بعض هذه الأدوية والعلاجات إلى نتائج عكسية في بعض الأحيان، تؤذي فروة الرأس وتسبب تقرحات يحتاج علاجها إلى وقت طويل فتقضي عل بصيلات الشعر وتسبب تساقطه.

 

 

 

 

 

 

 

تركيب الشعرة

 

 

الشعر وتركيبته:

الشعر عبارة عن زوائد بروتينية، يتكون من بعض الخلايا غير الحية وبعض المكونات التي تكون عادة سامة وضارة بالجسم فتفرز على هيئة ألياف تسمى شعر تغطي أجسام الثديات ومن ضمنها الإنسان.

 


 

 

الشعر يتكوّن من لب وقشرة والطبقة الكينينية (خلايا متقرنة ميتة) والغلاف الجدري الداخلي، ويبلغ العدد الإجمالي لبصيلات الشعر في جسم الإنسان بحدود (خمسةملايين) بصيلة منها حوالي (150,000) بصيلة فقط في فروة الرأس، ولكن أثبتت الدراسات العلمية والأبحاث العديدة أن عدد البصيلات وكثافة الشعر في فروة الرأس مرتبط بشكل وثيق بالعرق الذي ينتمي إليه الشخص وأيضاً بلون الشعر، فالشعر ذو اللون الأشقر يحتل المرتبة الأولى في الكثافة ويبلغ في المتوسط (150,000) بصيلة في فروة الرأس، يليه الشعر ذو اللون الأسود ثم الشعر ذو اللون البنيوأخيراً الشعر ذو اللون الأحمر حيث يبلغ المتوسط حوالي (90,000) بصيلة.

المعدّل الطبيعي لتساقط الشعر عند الإنسان البالغ هو بالتقريب من (100) إلى (200) شعرة يومياً من كامل الجسم، ولكن من النادر جداً أن ينتبه الشخص لهذا الأمر لأن الشعر الجديد ينمو مباشرة مكان الشعر المتساقط، حيث يحتل الشعر المرتبة الثانية بعد نخاع العظم بسرعة النمو بين أنسجة الجسم، وهو ينمو بشكل أسرع في الطقس الحار.

في حال تجاوزت كمية الشعر المتساقط من فروة الرأس فقط الحد المتعارف عليه وبدأت تظهر الفراغات فيها، يكون هذا مؤشراً واضحاً على وجود مشكلة صحية ويجب أن نبادر فوراً لزيارة الطبيب.

 

أهم الأسباب المؤدية لتساقط الشعر:

1. الاستخدام المتكرر والكثيف للمستحضرات الكيماوية.

الكثير من الناس رجالاً ونساءً يستخدمون مستحضرات مصنعة كيميائياً للعناية بمظهر الشعر وهي في الغالب لا تسبب ضرراً كبيراً إذا تم اتباع التعليمات المرفقة معها مثل:

– صبغات الشعر.

– مستحضرات تثبيت الشعر.

– مستحضرات تنعيم وتمليس الشعر.

– المستحضرات الخاصة بتجعيد الشعر.

 

2. التاريخ العائلي والصلع الوراثي.

وأسمها العلمي الثعلبة الذكرية الشكل، وهي ما نطلق عليه الصلع،  وهي من أكثر الأسباب التي تؤدي إل تساقط الشعر وتنتقل عن طريق الوراثة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الصلع الوراثي

 

 

3. الثعلبة البُقَعِيّة

لم تتوصل الأبحاث العلمية بعد إلى تحديد الأسباب الحقيقية لحدوث الثعلبة البقعية والتي تسبب تساقط الشعر بشكل جزئي ولكن المتعارف عليه حتى الآن أنها مرتبطة بخلل يصيب الجهاز المناعي،  وقد تظهر في جميع مراحل العمر.

 

 

 

الثعلبة البُقَعِيّة

 

4. تَساقُطُ الشَّعْرِ الكَرْبِيّ

يحدث تساقط متسارع للشعر دون حدوث صلع، والسبب يعود في الغالب إلى التوتر الشديد، والضغط النفسي وبعض الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي وكذلك نقص الحديد في الدم وسوء التغذية وأمراض السرطان على أنواعها، ويمكن أن يتوقف تساقط الشعر تلقائياً عند زوال الأسباب التي أدت لتساقطه.

 

 

 

تَساقُطُ الشَّعْرِ الكَرْبِيّ

 

5. سعفة الرأس

وهي مرض معد يسببه تلوث فطري حيث تظهر بقع مغطاة بالقشرة على فروة الرأس، وقد تتسع لتشمل كامل فروة الرأس وتسبب تقصف الشعر وتساقطه.

ويجب الانتباه إلى أن سعفة الرأس مرض معد يسبب التهاب فروة الرأس وانتفاخات مع تقرحات تفرز سوائل في بعض الأحيان، لذلك يجب تجنب استعمال الأغراض التي يستعملها المصاب بهذا المرض.

 

 

 

 

 

 

 

سعفة الرأس

 

6. الثعلبة النّـّدْبِيّة

ليس لمرض الثعلبة النّـّدْبِيّة من أسباب واضحة ومعروفة حتى الآن، وهو مرض نادر جداً يسبب ظهور بقع صلعاء مصحوبة بالحكة والألم مع ظهور ندوب حول بصيلات الشعر تؤدي إلى تساقطه.

 

 

 

 

 

 

 

الثعلبة النّـّدْبِيّة

 

 

الوقاية والعلاج:

الشعر عنصر جمالي مهم جداً لأي شخص كان، حيث يمنحه شكلاً جمالياً مميّزاً وخصوصاً لدى النساء، ولكن شاءت الأقدار أن يتعرض في بعض الأحيان لمشاكل وأمراض تؤدي إلى تساقطه كما ذكرنا سابقاً، ولكن من حسن الحظ أن الأبحاث العلمية توصلت لحل الكثير من المشاكل التي تصيب الشعر مثل:

-الأمراض التي تصيب فروة الرأس (الثعلبة بأنواعها – سعفة الرأس … الخ). 

– الشيب (بياض الشعر).

– خشونة الشعر وتجعده.

– كثافة الشعر.

– تساقط الشعر.

لقد أصبحت المنتجات الطبية والكيميائية (المستحضرات الطبية – المكملات الغذائية)  متوفرة بشكل كبير وهناك العديد منها بحيث يكاد يكون من المستحيل حصر عددها، فتم علاج مشكلة الشيب بإنتاج مركبات كيميائية وبعضها ذات مصدر نباتي بحيث تعطي الشعر اللون الذي يرغبه الشخص ولا تؤثر على فروة الرأس (الأصباغ)، ولم يعد استعمالها يقتصر على إخفاء الشيب (بياض الشعر) فقط، وإنما أصبحت موضة يتّبعها معظم النساء وبعض الرجال لتغيير لون الشعر بحسب ما يناسب كل منهم، وكذلك الأمر بالنسبة لمشاكل الشعر الأخرى، أمّا مشكلة الصلع ومهما كان سببها فقد تم حلها منذ زمن بعيد (من أيام الفراعنة) عن طريق تركيب شعر اصطناعي أو شعر طبيعي (شعر مستعار) يغطي فروة الرأس ويخفي الصلع وأطلق عليه أسم (باروكة).

 

 

باروكة للرجال (شعر مستعار)

 

 

 

باروكة للنساء (شعر مستعار)

 

 

إلاّ أنه لم يحقق النجاح المطلوب، فهو يشبه إلى حد بعيد قالباً صنع من شعر طبيعي أو صناعي في بعض الأحيان، ويمكن تمييزه بسهولة ولا يعطي الشكل الجمالي المقبول، ولكنه مازال يستخدم حتى الآن من قبل معظم النساء وخصوصاً من قبل أهل الفن وعارضات الأزياء وسواهم إمّا لتغيير لون الشعر أو لزيادة طوله وفي بعض الأحيان يستخدم لزيادة كثافة الشعر.

 

 

 

الشعر المستعار (الباروكة)

 

 

مع تقدم العلوم الطبية والأبحاث واستخدام تكنولوجيا المعلومات في هذا المجال توصل العلماء إلى طريقة رائعة للقضاء نهائياً على مشكلة الصلع، وذلك عن طريق ابتكار آلية زراعة بصيلات الشعر في فروة الرأس، في البداية لم يلقى هذا الابتكار الإقبال الكبير من قبل معظم الناس وذلك نتيجة لعدم كفاية المعلومات التي وصلتهم عنه، وكذلك بسبب كلفته العالية جداً حينذاك.

 

 

 

 

زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي (DHI)

 

 

ولكن مع استمرار الدراسات والبحوث العلمية ودخول التكنولوجيا والأجهزة الرقمية في هذا المجال تغيّر الوضع كثيراً، حيث أدت هذه التقنية الجديدة إلى سرعة تنفيذ عملية زراعة بصيلات الشعر وبدون ألم يذكر، وكذلك تخفيض التكلفة بنسبة كبيرة جداً، وبهذا تحقق لها الانتشار ليعم معظم شرائح المجتمع، وخلال فترة وجيزة أصبح الإقبال على عملية زراعة الشعر كبيراً جداً من قبل الجنسين.

 

 

 

 

مقارنة بين طريقة زراعة الشعر

 

بتقنية (DHI) وقنية (Sapphire)

 

 

 

 



 

 

في الحقيقة إن توفّر عمليات زراعة الشعر وسهولتها وانخفاض تكلفتها لا تعني أبداً أن ننتظر حدوث الصلع وخسارة الشعر، فقد توصل العلماء عبر العديد من الدراسات والأبحاث في هذا المجال إلى منتجات طبية أطلق عليها أسم (المكملات الغذائية) وهي من مصادر متعددة ( نباتية – حيوانية – كيميائية) تم اختبارها لسنوات عديدة وحازت على الاعتمادات والتراخيص المطلوبة من أرقى المختبرات الطبية ومراكز الأبحاث الصحية العالمية، حيث تعمل هذه المنتجات (المكملات الغذائية) على:

–  دعم نمو الشعر الطبيعي وتقلل من تساقطه.

– المحافظة على لون الشعر وتمنحه القوة والثبات.

– دعم البصيلات بشكل كبير وتحمي فروة الرأس وتغذيها.

إن حماية فروة الرأس وتأمين سلامة بصيلات الشعر يعزز الحصول عل شعر كثيف ذو بنية قوية وشعيرات لامعة.

 

أهم المكملات الغذائية التي تحافظ على نمو الشعر وتمنع تساقطه:

من المهم جداً عدم تناول الأدوية والمكملات الغذائية بكافة أشكالها وأنواعها قبل قراءة النشرة المرفقة معها ومعرفة تركيبها بشكل جيد، ومن ثم التأكد من حصولها على اعتماد وترخيص من قبل منظمات ومراكز صحية عالمية موثوقة، وفي كافة الأحوال يجب مراجعة الطبيب المختص قبل تناولها لضمان سلامة استخدامها والحصول على النتائج المطلوبة، ونورد فيما يلي بعضاً من أهم المنتجات (المكملات الغذائية) التي تساعد على حماية الشعر وتقويته وتدعم نموه وتعزّز من مقاومته للتقصف والتساقط، وكذلك تؤمن حماية فروة الرأس وسلامة بصيلات الشعر.

فوليسين (Folisin Hair Loss):

 

هو مكمل غذائي متعدّد المكونات يدعم صحة شعر الرجال، وحاصل على براءة اختراع واعتماد من مختبرات عالمية موثوقة (الوثائق مرفقة معه).

لمزيد من الاطلاع يرجى الضغط هنا.

 

 

 

 
– يدعم الشعر الطبيعي.
– يقلل من شدة تساقط الشعر.
– يحفاظ على تصبّغ الشعر الطبيعي.
– المحافظة على مستويات هرمون التستوستيرون المناسبة.
 

——————————————————

 

– لوسرين (Locerin Hair Loss):

 

لوسرين (Locerin): هو مكمل غذائي متعدد المكونات يمنع تساقط الشعر عند النساء، ويدعم نموه، ويساهم في الحفاظ على لونه الطبيعي والمتميز.

لمزيد من الاطلاع يرجى الضغط هنا.

 

 



 

 

 

 

إنه اختيار طبيعي لشعر جميل وطويل

     – يحمي من تساقط الشعر.

     – يدعم نمو الشعر بشكل فعال.

     – يصبح الشعر أكثر صحة بشكل واضح.

     – يقوي بنية ولون الشعر. 

 

 

——————————————————

 

بروفولان (Profolan Hair Loss):

 

بروفولان (Profolan): هو المنتج رقم واحد بين منتجات تساقط الشعر في الولايات المتحدة الأمريكية، فهو لا يمنع تساقط الشعر فقط بل يمنع ترققه أيضاً ويحفّز النمو ويسرّعه.

بروفولان مخصص للرجال فوق 18 عام.

 

بروفولان: أكثر منتجات تساقط الشعر المرغوبة في السوق، بالإضافة إلى ذلك له أيضًا تأثير مفيد على لون الشعر من خلال منع الشيب، إنها تركيبة طبيعية بالكامل ولا تسبب أية آثار جانبية .

لمزيد من الاطلاع يرجى الضغط هنا.

 

 



 

 



 

——————————————————

 

 Kiierr Hair Growth

– إنها منتجات أمريكية الصنع ومعتمدة لنمو الشعر والحصول على نتائج مضمونة.

– ضمان استعادة الأموال بنسبة 100٪ على جميع منتجات نمو الشعر.

 

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من ترقق الشعر ، تمثل منتجات Kiierr إعادة نمو الشعر والعودة لحيوية الشباب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نظام غطاء الشعر بالليزر Kiierr 

 

 

 

 

مجموعة منتجات نمو الشعر من Kiierr

 

 

صمغ البيوتين، مصنوع من زيت جوز الهند ونبات البلسان

 

 

 

فيتامينات (Kiierr DHT) تعمل على تعزيز

الدورة الدموية في فروة الرأس

 

 

تشمل منتجات دعم نمو الشعر ما يلي:

 

– نظام غطاء الشعر بالليزر Kiierr لإعادة نمو الشعر

– فيتامينات نمو الشعر.

– شامبو لنمو الشعر و DHT

– زيوت ومكيفات

 

– بلسم Kiierr لنمو الشعر يوقف تساقط الشعر.

 

——————————————————

 

منتجات Toppik

 

توبيك تقدم مجموعة متكاملة من حلول الشعر الخفيف للرجال والنساء على حد سواء.

 

منتجات أمريكية معتمدة من مراكز ومنظمات صحية موثوقة.

 

ضمان استرداد الأموال لمدة 30 يومًا 

الشحن مجاني لجميع الطلبات التي تزيد عن 75 دولارًا .

 

 



 

 



 

 

 

 

 

 ألياف الشعر بالكيراتين تعطي مظهر شعر كثيف ممتلئ.

 

 

 

 

الرذاذ الملون يغطي الجذور على الفور.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مصل تصفيف الشعر المركز الذي يضيف حجمًا ولمعانًا وسمكًا.

 

 

 

منتجات توبيك (Toppik) غنية ببروتين الكيراتين وهي الحل الأمثل للحصول على شعر كثيف.

 

–  ألياف الشعر بالكيراتين تعطي مظهر شعر كثيف ممتلئ.

– الرذاذ الملون يغطي الجذور على الفور.

– مصل تصفيف الشعر المركز الذي يضيف حجمًا ولمعانًا وسمكًا.

– حزمة شامبو وبلسم بناء الشعر.

– مكثف الشعر الملون.

 

——————————————————

 

Keranique

 

تقدم (Keranique) مجموعة رائعة من المنتجات الخاصة بالنساء مثالي ويناسب كافة أنواع الشعر، وهي منتجات أمريكية تساعد على إعادة نمو الشعر وتقويته والعناية به، إضافة لحماية فروة الرأس وتنشيط البصيلات لإعادة نمو الشعر بسرعة.

 

 

 

 

مجموعة إعادة نمو الشعر

 

 

 
 
– علاج إعادة نمو الشعر
– بلسم الكيراتين المكثف
– شامبو منشط لفروة الرأس
 
 

 

 

 

 

 

 

وتتصف منتجات (Keranique) بما يلي:

 

– بأنها الأكثر مبيعًا في أمريكا للنساء.
– معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لإعادة نمو الشعر.
– ثبت سريريًا أنها تحارب تساقط الشعر وتعيد نموه وتقويته.
 

——————————————————

 

BioTopic

 

تقدم (Biotopic) منتجات أمريكية عالية الجودة للرجال والنساء، خالية من المواد الكيميائية والمواد المخدرة وبدون أية آثار جانبية.

وقد ثبت سريرياً قدرتها الفائقة على محاربة تساقط الشعر وتقويته وحمايته، كما أنها تحمي فروة الرأس وتنشّط البصيلات لينمو الشعر بسرعة وكثافة عالية.

 

 

 
 
 
 
 

 

 
 
 
 

 

 
 

 

مكمّل غذائي غني بالفيتامينات

لنمو الشعر وحماية فروة الرأس

 

——————————————————

 

المصادر

Wikipedia

Hair Structure and Hair Life Cycle

Dr. Yetkin Bayer

Wayback Machine

 

 

 

Leave a Comment